معامــــــــــل الحكمــــــــــــــة، المعامــــــــل الرائدة في مصـــــــــر والشرق الاوســــــــــط

معامل الحكمة ... كن مطمئن - السموم والمخدرات

السموم والمخدرات

ما هو مرض السموم والمخدرات ؟

لتّعريف اللّغوي: هي كلّ ما يسترُ العقل ويغيّبه. التّعريف العلمي: المخدّرات هي مُنتجات كيميائيّة، تمتلك آثاراً بيولوجيّة على البشر، والكائنات الحيّة، وتُستخدم في مجال الطّب والصّيدلة على أنّها مواد للعلاج، والوقاية من الأمراض، أو تشخيص المرض، كما أنّها تُعزّز الّنشاط البدنيّ، والعقليّ، وتُستخدم لمدّة محدودة. تُعدّ المخدّرات مجموعةُ من العقاقير، والأقراص، والبودرة، والسّوائل، التي تمتلك القدرة على التّأثير في وظائف الجهاز العصبيّ، والمزاج.

 التّعريف القانوني: هي موادٌ تسبب الإدمان و تُسمم الجهاز العصبيّ، و من المحظور زراعتها أو تصنيعها إلّا لأغراض ضمن القانون ولا تُستعمل إلّا من خلال رخصةٍ خاصةٍ.
التّعريف الشّرعي: يُطلق عليها اسم " المفترات "، وهي المواد التي تُغيّب العقل والحواس، دون أن يصيب ذلك المتعاطي بالنّشوة والسّرور، أمّا إذا حصلت النّشوة فإنّها تُعتبر من المُسكرات.

ما هو انواع المخدرات ؟

حتى هذه اللحظة لا يوجد اتّفاق دوليّ موحّد على تصنيف المخدّرات، ووجهُ الخلافِ في تصنيف كلّ تلك الأنواع ينبعُ من اختلاف زاوية النّظر إليها، ومن أشهر التصنيفات لها:
حسب تأثيرها، مثل: (المُنومات: وتتمثّل في الكلورال، والباريبورات، والسّلفونال، وبرموميد البُوتاسيوم. المُهلوسات. - مُسببات النّشوة: مثل الأفيون ومشتقّاته. المُسكرات: مثل الكحول والبنزين.)
حسب طريقة الإنتاج، مثل: (مُخدّرات من نباتات طبيعيّة مُباشرةً، مثل: الحشيش، والقات، والأفيون، ونبات القنّب. - مُخدّرات مصنّعة؛ تُستخرج من المخدّر الطبيعيّ بعد أن تتعرّض لعمليّات كيمياويّة تُحولها إلى صورة أخرى: مثل المورفين، والهيروين، والكوكايين.- مُخدّرات مُركبة؛ تُصنّع من عناصر كيماويّة، ومركبات أخرى، ولها التّأثير نفسه: مثل بقيّة المواد المخدّرة المُسكّنة، والمنوّمة، والمُهلوسة.)
حسب اللّون، مثل: (المخدّرات البيضاء: كالكوكايين والهيروين. المخدّرات السّوداء: كالأفيون ومشتقاته، والحشيش.)
بحسب التّركيب الكيميائي: وهي ثمانُ مجموعاتٍ: ا(لأفيونات- الحشيش –الكوكا- المثيرات للأخاييل -الأمفيتامينات الباربتيورات القات الفولانيل )

ما هو اسباب إدمان المخدرات؟

من أهمّ الأسباب التي تساعد على تعاطي المخدّرات؛ ضعف الوازع الدّيني لدى الشّخص المتعاطي، وغياب دور المؤسّسات التربوية والدّينية في التوجيه والإرشاد، ورفقاء السّوء بالإضافة إلى التّفكّك الأسري، والذي يعدّ بيئةً خصبةً للمتعاطين، وقد يلجأ إليها البعض للهروب من الفشل والمشاكل، أو بسبب الفراغ والبطالة، وسُهولة الحصول على المخدّرات، ووجود سوابق لأمراض نفسيّة لدى الشّخص.

اعراض مرض ادمان المخدرات:-

  • أعراض الإدمان على الإبر المخدّرة: ضُعف الإحساس بالألم.
  • خَدر في الأطراف.
  • الشّعور المُستمر بالكآبة. ا
  • لاضطراب والقلق المُزمن.
  • الإمساك الدّائم.
  • التّنفس ببطء.
  • وجود علاماتٍ للإبر.

أعراض الإدمان على حُبوب الهلوسة:

  • صعوبة ترجمة الأحاسيس.
  • ارتفاع معدّل نبضات القلب
  • ارتفاع ضغط الدّم. الرّجفان
  • صعوبة الإدراك أو الاستيعاب،

أعراض الإدمان على عقارات النّظام العصبيّ المركزيّ :

  • الخمول.
  • الكلام المبهم
  • ضعف الذّاكرة
  • الاضطراب.
  • التّنفس ببطء ونقص ضغط الدّم.
  • الشّعور بدوخة

من أهمّ هذه الطّرق المُستخدمة:

  • برامج العلاج: مجموعةٌ من الدّورات التعليمية التي تُركّز على حصول المُدمن على العلاج الدّاعم ومنع الانتكاس، ويمكن تحقيق ذلك عن طريق جلساتٍ فرديّةٍ، أو جماعيّةٍ، أو أسريّةٍ.
  • طلب المشورة: و ذلك من خلال مُستشارٍ نفسيّ بشكلٍ مُنفردٍ أو مع الأسرة، أو من خلال طبيبٍ نفسيّ للمساعدةِ على مقاومة إغراء المخدّرات واستئنافِ تعاطيها، وعلاجٍ للسّلوك والذي يمكن أن يُساعد على إيجاد وسائلٍ للتّعامل مع الرّغبة الشّديدة في استخدام المخدّرات، ومجموعة استراتيجياتٍ لتجنّب ذلك ومنع الانتكاس من خلال اقتراحاتٍ حول كيفيّة التّعامل مع الانتكاس، وتقديم المشورة الذي ينطوي أيضاً على الحديث عن عمل المُدمن، والمشاكل القانونيّة، والعلاقات مع العائلة والأصدقاء.
  • جماعاتُ المساعدة الذّاتية: هذه الجماعات موجودةٌ من أجل الأشخاص المُدمنين على المخدّرات، ورسالتهم هي أنّ الإدمان هو مرضٌ مزمنٌ، وأنّ العلاج الدّاعم والمُستمر، والذي يشمل العلاج بالأدوية، وتقديم المشورة.
  • علاج الانسحاب: تختلف الأعراض باختلاف نوع المخدرات المُستخدمة وتشمل الأرق، والتّقيؤ، والتعرّق، ومشكلاتٍ في النّوم، والهلوسة، والتّشنجات، وآلامٍ في العظام والعضلات، وارتفاع ضغط الدم ومعدل ضربات القلب ودرجة حرارة الجسم، والاكتئاب، ومحاولة الانتحار. والهدف من علاج الانسحاب هو وقف تناول المخدّرات بسرعةٍ وأمانٍ، ويشمل ذلك خفض جُرعة المخدّرات تدريجيّاً، واستبدالها بموادٍ أخرى مُؤقتاً لها آثار جانبية أقلّ حدةً، مثل الميثادون أو البوبرينورفين، وقد يكون آمناً لبعضِ الحالات الخضوع لعلاج الانسحاب في العيادات الخارجيّة، والبعض الآخر قد يتطلّب الدّخول إلى المُستشفى.
  • تقييم مدمن المخدّرات صحيّاً: ينبغي لبرامج العلاج تقييم مدمني المخدّرات لوجود فيروس نقص المناعة البشريّة "الإيدز"، والتهاب الكبد الوبائي ب وج، ومرض السّل، والأمراض المعدية الأخرى.

مجموعه التحاليل المطلوبة:

  • منبهات & الماكس،
  • منومات
  • ابو صليبه
  • بانجو ، الحشيش
  • ابوفراولة ,مورفين ، هيروين ، كوديين أفيون
  • مواد صناعية تعطى نفس تأثير الهيروين
  • كوكايين
  • الكحوليات و الخمور

مواعيد العمل: يوميا من 9 صباحا الي 11 مساء

معامل الحكمة للتحاليل الطبية هي معامل رائدة فى إجراء الفحوصات والتحاليل الطبية والمعملية فى جمهورية مصر العربية

CONTACT US

16059